17 Nov, 2017 | 27 Safar, 1439 AH

Assalaamu 'alaikum! Due to ignorance, I used to calculate my Zakaat on the 1st of Ramadan until 2013. Later, I found that my Zakaat Day is actually on 21st Muharram. So, I started calculating my Zakaat on 21st Muharram since 2014. Now, my question is should I recalculate my Zakaat before 2014 based on my actual Zakaat Date (21st Muharram)? In this case I need to find out the Gold & Silver Rates, Bank Balance, etc. of that particular day and pay residual Zakaat (if any). Kindly advise to solve this issue.

Assalaamu 'alaikum! Due to ignorance, I used to calculate my Zakaat on the 1st of Ramadan until 2013. Later, I found that my Zakaat Day is actually on 21st Muharram. So, I started calculating my Zakaat on 21st Muharram since 2014. Now, my question is should I recalculate my Zakaat before 2014 based on my actual Zakaat Date (21st Muharram)? In this case I need to find out the Gold & Silver Rates, Bank Balance, etc. of that particular day and pay residual Zakaat (if any). Kindly advise to solve this issue.

الجواب حامدا ومصلیا

In the situation asked by you in your question,  you should make calculations of  all these past years and pay remaining amount of Zakat, if applicable after calculations (difference of what you are actually obliged to pay and what you already paid).

فی بدائع الصنائع - (ج 3 / ص 451)                                

ولو أراد أن يؤدي القيمة جاز عندنا خلافا للشافعي ، لكن عند أبي حنيفة في الزيادة والنقصان جميعا يؤدي قيمتها يوم الحول وهي خمسة دراهم ، وعندهما في الفصلين جميعا يؤدي قيمتها يوم الأداء في النقصان درهمين ونصفا وفي الزيادة عشرة هما يقولان الواجب جزء من النصاب وغير المنصوص عليه حق لله تعالى غير أن الشرع أثبت له ولاية أداء القيمة إما تيسيرا عليه وإما نقلا للحق .والتيسير له في الأداء دون الواجب .

وفی الدر المختار (2/ 285)

( وجاز دفع القيمة في زكاة وعشر وخراج وفطرة ونذر وكفارة غين الإعتاق ) وتعتبر القيمة يوم الوجوب وقالا يوم الأداء، وفي السوائم يوم الأداء إجماعا وهو الأصح ويقوم في البلد الذي المال فيه

وفی البحر الرائق (2/ 237)

وفي البدائع اختلف أصحابنا فعند الإمام الواجب فيما عدا السوائم جزء من النصاب معنى لا صورة وعندهما صورة ومعنى لكن يجوز إقامة غيره مقامه معنى واختلف في السوائم على قوله فقيل هي كغيرها وقيل الواجب المنصوص عليه من حيث المعنى وعندهما الواجب المنصوص عليه صورة ومعنى لكن يجوز إقامة غيره مقامه معنى ويبتني على هذا الأصل مسائل الجامع له مائتا قفيز حنطة للتجارة تساوي مائتي درهم ولا مال له غيرها فإن أدى من عينها يؤدي خمسة أقفزة بلا خلاف وإن أدى قيمتها فعنده تعتبر القيمة يوم الوجوب في الزيادة والنقصان وعندهما في الفصلين يعتبر يوم الأداء. واختلف على قوله في السوائم فقيل يوم الوجوب وقيل يوم الأداء حسب الاختلاف السابق وتمامه فيه.وفي المحيط يعتبر في قيمة السوائم يوم الأداء بالإجماع وهو الأصح.

      واللہ اعلم بالصواب

احقرمحمد ابوبکر صدیق  غفراللہ لہ

دارالافتاء ،معہد الفقیر الاسلامی، جھنگ

۱۶؍محرم الحرام؍۱۴۳۸ھ

۱۸؍اکتوبر ؍۲۰۱۶ء